وزارة حقوق الإنسان تتهم الحوثيين بترهيب أتباع الديانة البهائية بصنعاء

اليمن الإتحادية../

اتهمت وزارة حقوق الإنسان مليشيا الحوثي بترهيب أتباع الديانة البهائية في العاصمة صنعاء ومصادرة حرياتهم.

وطالبت الوزارة في بيان لها اليوم الأحد المفوضية السامية لحقوق الإنسان والأمم المتحدة بالضغط على المليشيا الإنقلابية بإيقاف هذه الإعتقالات وعمليات الترهيب التي يتعرض لها البهائيون في صنعاء.

واعتبرت الوزارة أن “المضايقات التي يتعرض لها البهائيون في صنعاء تتحول إلى اضطهاد ديني”.

ودعا بيان الوزارة “المفوضية السامية لحقوق الإنسان والأمم المتحدة إلى الاستجابة الفورية لما ورد في البيان، وإدراج أسماء المتورطين من القيادات الأمنية في اعتقال وترهيب البهائيين، ضمن لائحة العقوبات الأممية”.

وقالت: الوزارة إنها “رحبت بالدعوة التي وجهها مقرر الأمم المتحدة للسلطات الانقلابية للتوقّف عن استدعاء البهائيّين أو توقيفهم، وإطلاق سراح كافة المحتجزين بصورة تعسفيّة، وفتح تحقيق فوري بشأن اختفاء رموز الديانة في اليمن، والافصاح عن كافة تفاصيل التحقيقات”.

وتساءل البيان – حصلت الآناضول على نسخة منه – “نستغرب في ذات الوقت من عدم تصنيف الحوثيين جماعة إرهابية، رغم جرائمها ذات الطابع العرقي والعنصري الفاضح”.

وشن مسلحو “الحوثي” مؤخرًا في العاصمة صنعاء، حملات اعتقال طالت رموز في الديانة وأكثر من 25 آخرين بتهم تتصل بمعتقداتهم بحسب المقرر الخاص للأمم المتحدة والمعني بحرية الدين أو المعتقد “أحمد شهيد”.