رابطة الأمهات تستغرب تجاهل مجلس الأمن لقضية المختطفين

اليمن الإتحادية../

استغربت رابطة أمهات المختطفين، صمت مجلس الأمن تجاه المختطفين والمخفين قسرا في سجون مليشيا الحوثي وصالح الانقلابية.

ونفذت الرابطة اليوم، وقفة احتجاجية، أمام مكتب الأمم المتحدة بصنعاء، تستنكر تجاهل مجلس الأمن والأمين العام للأمم المتحدة ومبعوثه لليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد، في الجلسة الأخيرة، لمعاناة المختطفين، وحقهم العادل في إطلاق سراحهم دون قيد أو شرط.

وأكدت الرابطة في بيانها، رفضها لأي ابتزاز بقضية المختطفين، او جعلهم ورقة مقايضة، فهم مدنيون أبرياء تم اختطافهم من بيوتهم ومقار أعمالهم واحتجزوا بطريقة غير قانونية وفي وضع لا إنساني.

واستنكرت سياسية التجويع المتعمدة التي تمارسها المليشيا الانقلابية، في سجن الأمن السياسي بصنعاء بحق المختطفين رغم إصابة الكثير منهم بالأمراض والأوبئة جراء سوء التغذية والإهمال الصحي المتعمد الذي يتعرضون له.

وحملت الرابطة الانقلابيين المسؤولية الكاملة عن حرية وحياة المختطفين والمخفيين قسراً.