فتح : ترتيبات لتقديم 12 ألف سلة غذائية لمديريات تعز

اليمن الإتحادية../

اكد وزير الادارة المحلية رئيس اللجنة العليا للاغاثة عبدالرقيب فتح ان اللجنة العليا للاغاثه تقوم بالتنسيق مع كافة المانحين لايصال المساعدات الاغاثية الى كافة محافظات الجمهورية،وان مركز الملك سلمان للاغاثة والاعمال الانسانية بصدد تقديم 12 الف سلة غذائية لمديريات لوزاعية، القاهرة، صالة وصبر الموادم بمحافظة تعز.

جاء ذلك خلال لقائه اليوم بمحافظ تعز علي المعمري والذي ناقش معه الاحتياجات الانسانية للمحافظة وعدد من القضايا.

وقال الوزير فتح “ان القوافل التي قامت المليشيا الانقلابية باحتجازها في مداخل المحافظة ساهم كثيراً في تردي الوضع الإنساني”..مشيراً الى ان دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية قامت بجهود كبيرة وارسلت عدد من القوافل الاغاثية الى عدد من المحافظات الا ان المليشيا لانقلابية تحاول جاهدة وضع العراقيل امام ايصال تلك المساعدات.

وأوضاف”ان اللجنة العليا للاغاثة قامت بمخاطبة منظمات الأمم المتحدة بالبحث عن طرق بديلة لايصال المساعدات الانسانية الى تعز تفادياً لأعمال الخطف والاحتجاز التي تقوم بها المليشيا للقوافل الاغاثية في مداخل المحافظة،وتغيير مسار القوافل الاغاثية تفادياً لاعمال الاحتجاز الذي تقوم بها المليشيا في مينائي الحديدة والصليف”.

وأكد فتح بأن برنامج الاغذية العالمي التابع للأمم المتحدة وقع امس اتفاقية مع مؤسسة موانئ عدن لتأجير مساحة في ميناء المعلا استجابة للدعوة الموجهة من اللجنة العليا للاغاثة لغرض تسهيل أعمال إدارة أنشطة برنامج الأغذية العالمي واستقبال المساعدات الإنسانية والمواد الاغاثية باليمن..مشيراً الى ان هذه الخطوة ستسهل كثيراً ايصال تلك المساعدات الى محافظة تعز عبر عن طريق عدن.

وذكر الوزير فتح بان مطالب اللجنة العليا للإغاثة من الأمم المتحدة تتثمل باستخدام الموانئ في المحافظات المحررة، واستخدام الطرق البديلة لضمان وصول المساعدات الانسانية الى المحافظات المحررة بعد قيام المليشيا باحتجاز واختطاف اكثر 63 باخرة محملة بالمعونات واحتجاز اكثر 530 قافلة في مداخل المحافظات المحرره.

وشدد فتح على اهمية قيام بقية المنظمات الاممية استخدام المؤانئ في المحافظات المحررة لاستقبال المساعدات الاغاثية..مؤكداً ن الحصار الذي تقرضه مليشيا الحوثي وصالح الانقلابية على محافظة تعز تعد جريمة ،وان مسلسل الجرائم والانتهاكات اليومية التي تقوم بها المليشيا بحق ابناء المحافظة تتنافى مع كافة القوانين الدولية والانسانية ويستوجب تقديم مرتكبيها في الى العدالة.