أوبك تتوقع انخفاض الطلب على نفطها في 2018 وتشير إلى فائض

اليمن الإتحادية-وكالات
قالت أوبك يوم الأربعاء إن إنتاجها من النفط زاد في يونيو حزيران وتوقعت أن ينخفض الطلب العالمي على خامها في العام المقبل في الوقت الذي يضخ فيه المنافسون المزيد من النفط مشيرة إلى فائض بالسوق في 2018 على الرغم من خفض الإنتاج الذي تقوده المنظمة.

وفي أول توقعاتها بخصوص 2018 في تقريرها الشهري قالت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) إن العالم سيحتاج إلى 32.20 مليون برميل يوميا من الخام الذي ينتجه أعضاؤها في العام المقبل بانخفاض قدره 60 ألف برميل يوميا مقارنة مع العام الحالي.

وأعلنت أوبك أن إنتاجها قفز في يونيو حزيران ليفوق الطلب المتوقع بقيادة زيادات في إنتاج ليبيا ونيجيريا عضوي أوبك المعفيين من الخفض الذي يستهدف تقليص فائض المعروض. لكن مسؤولي أوبك ما زالوا متفائلين بشأن الآفاق المستقبلية.

وارتفع النفط فوق 48 دولارا للبرميل يوم الأربعاء في الوقت الذي أثار فيه تقرير أمريكي أظهر انخفاض المخزونات في الولايات المتحدة آمالا بأن التخمة تتقلص، وأشارت أوبك إلى “استعادة توازن مستمرة” بالسوق.

وبموجب اتفاق الإنتاج تقلص أوبك إنتاجها نحو 1.2 مليون برميل يوميا بينما تخفض روسيا ومنتجون آخرون غير أعضاء بالمنظمة إنتاجهم بنصف ذلك القدر.

وزاد إنتاج أوبك في الأسابيع الأخيرة لأسباب منها تعافي الإمدادات في ليبيا ونيجيريا المعفيتين من اتفاق أوبك لخفض الإنتاج نتيجة تضررهما من صراعات.

المصدر: رويترز