وزارة الاعلام تدين اختطاف الميلشيا للصحفي عبدالرحيم محسن بتعز

اليمن الإتحادية../

عبرت وزارة الاعلام عن إدانتها واستنكارها الشديدين للاختطاف الذي تعرض لها الصحفي والكاتب الكبير عبدالرحيم محسن من قبل ميليشيا الحوثي وصالح الانقلابية ،اليوم الثلاثاء، في مدينة الراهدة بمحافظة تعز.

ووصفت الوزارة في بيان صادر عنها ،العمل بالجريمة التي لا تغتفر في اختطاف رجل كبير في السن ويعد أحد أعمدة الصحافة اليمنية وله إسهامات وكتابات عديدة في صحف محلية وعربية ودولية .

واعتبرت الوزارة أن عمليات الاختطاف تأتي ضمن العمليات الممنهجة التي تتبعها الميليشيا الانقلابية للتضييق من حرية الرأي والتعبير ومحاربة الصحافة والصحفيين في داخل الوطن.

وطالبت وزارة الإعلام المليشيا الانقلابية والجهات المسئولة عن المنطقة بسرعة إطلاق سراح الصحفي محسن وإعادة مقتنياته التي تم مصادرتها بما في ذلك سيارته الشخصية التي كان يقودها .

الجدير ذكره ان المليشيا الانقلابية تمارس أبشع أنواع الجرائم ضد الصحفيين والتي تمثلت بالقتل والتعذيب والاختطاف واستخدامهم دروع بشرية في أمكان معرضة للقصف في طريقة تتنافي مع قوانين الصحافة والقوانين الخاصة بحقوق الإنسان وتتعارض مع ديننا الاسلامي الحنيف وكل الديانات السماوية.