صورة ارشيفية

الميليشيا الانقلابية تقتل والد مختطف أمام سجن الأمن السياسي بصنعاء

اليمن الإتحادية../
قالت رابطة أمهات المختطفين، ان مليشيا الحوثي وصالح الانقلابية، قتلت والد احد المختطفين أمام بوابة سجن الأمن السياسي بصنعاء .

واضافت الرابطة في بيان صحافي ، ان المسن “علي السودي” والد المختطف “محمد السودي” :” توفي بعد تعرضه للسحل والضرب الشديد من قبل مسلحي المليشيا أمام بوابة سجن الأمن السياسي بصنعاء أثناء محاولته زيارة ابنه المختطف لدى المليشيات.

وذكرت الرابطة ان والد المختطف ورغم عمره الستيني فقد تكبد عناء السفر من قريته بمحافظة حجة إلى صنعاء لزيارة ابنه ، وظل لأكثر من 6 ساعات تحت أشعة الشمس ورفضت المليشيا إدخاله لرؤية ولده وقامت بالاعتداء عليه وضربه حتى فارق الحياة أمام بوابة السجن.

وأوضحت الرابطة إن ما تقوم به المليشيا الانقلابية من انتهاكات ممنهجة بحق آباء وأمهات وأهالي المختطفين والمخفيين قسراً، جريمة تضاف إلى سجل جرائمهم التي لن تسقط بالتقادم، وتستوجب أن تقوم منظمات حقوق الإنسان المحلية والدولية بواجبها تجاهها.