الحكومة تدين تعذيب وقتل المعتقلين من قبل الميليشيا

اليمن الإتحادية../
دانت الحكومة اليمنية بأشد العبارات ،الجريمة البشعة التي ارتكبتها المليشيا الانقلابية بحق المعتقلين في تعذيبهم وصولا الى قتلهم.

أكدت في بيان صادر عن وزارة حقوق الإنسان أن المليشيا الانقلابية ترتكب ابشع الجرائم والانتهاكات بحق المعتقلين .

وأوضح البيان ان اخر تلك الجرائم جريمة التعذيب حتى الموت التي ارتكبتها المليشيا الإنقلابية بحق المعتقل أحمد صالح حسين الوهاشي من ابناء قرية “مذوقين” بمحافظة البيضاء والذي اعتقل بتاريخ 15 أكتوبر 2017، واقتيد من قبل ميليشيا الحوثي هو وابن أخيه الذي ما زال معتقل حتى اللحظة الى سجن هبرة بصنعاء وهناك ارتكبت الميليشيا الانقلابية بحقه كل انواع التعذيب الذي أدى الى كسر عموده الفقري مسببا قتلة بتاريخ 28 أكتوبر 2017م.

وأشار البيان الى ان هناك مئات الضحايا من المعتقلين الذين عذبوا حتى الموت في معتقلات وسجون الميليشيا الانقلابية.

وحملت الوزارة المليشيا الإنقلابية سلامة كل المعتقلين، مشيرة الى ان الجرائم التي ترتكبها المليشيا ضد المدنيين والمعتقلين هي جرائم حرب ضد الانسانية وسينال مرتكبوها العقاب وسيتم ملاحقتهم محليا ودوليا حتى ينالوا عقابهم العادل.

وطالبت الأمم المتحدة ومجلس الأمن و المنظمات الدولية بالضغط بكل الوسائل على الميليشيا الانقلابية لاحترام القوانين و الحقوق التي صيغت لحماية الإنسان وصون حقوقه الأساسية، والإسراع بوقف كافة أشكال الانتهاكات وعلى راسها الاعتقال التعسفي والإخفاء القسري .

ودعت وزارة حقوق الانسان ،الى سرعة الافراج الفوري عن كافة المعتقلين ووقف الاعتداء عليهم او تعذيبهم.