وزير الثقافة: سلوك ايران مثّل طعنة غادرة لوحدة الشعوب الإسلامية

اليمن الإتحادية../
قال وزير الثقافة مروان دماج “ان سلوك ايران مثّل طعنة غادرة لوحدة الشعوب الإسلامية من خلال دعمها للعصابات الخارجة عن النظام والقانون بالمال والسلاح من اجل زعزعة امن واستقرار المنطقة”.

وأضاف الوزير دماج في كلمته التي القاها في المؤتمر الاسلامي العاشر لوزراء الثقافة الذي افتتح يوم أمس في العاصمة السودانية الخرطوم بمشاركة 32 دولة عربية واسلامية ” لقد كانت الثقافة والحضارة الاسلامية في ازهى عصورها نموذجا فريداً للتعايش والتسامح والقبول بالأخر،وان الثقافة العربية والاسلامية بالانفتاح علي المشترك الثقافي الانساني قادرة بالتأكيد علي ان تساهم في استيعاب اثار الصراع والحرب واقامة شروط التعايش الانساني الحضاري العادل والمتصالح”.

واستعرض دماج ،الأوضاع التي تعيشها بلادنا جراء انقلاب الحوثي وصالح على الشرعية وتحالفهم مع دولة ايران المعادية للسلام والتي تحركها اوهام النزعات الإمبراطورية والذي وجهت سياستها وسلوكها طعنة غادرة لوحدة الشعوب والدول الإسلامية،واثر ذلك علي المسار الذي اختاره اليمنيون في ثورتهم السلمية والذي توج في مؤتمر الحوار الوطني بوضع خارطة للمستقبل الديمقراطي والتعددي العادل القائم علي الحرية والمساوة والحكم الرشيد والتوزيع العادل للثورة والسلطة.

وأشار الى ان المليشيا التي انقلبت على الاجماع الوطني اشعلت الحرب بغرض فرض هيمنة تحالف رجعي يرفض الديمقراطية والمساوة والعدالة ويريد فرض نظام ينتمي للعصور الوسطي،مؤكداً انه وبدون القضاء على هذا الانقلاب وانتصار الدولة الشرعية التي تؤمن بالعدالة والكرامة والمساواة لجميع المواطنين فلن تعرف اليمن السلام والاستقرار.

ولفت وزير الثقافة الى اليمن يدرك اهمية وقيمة الثقافة في الخروج من منطق الحرب والغلبة علي اساس الحرية والمساوة والسيادة، وان الاستثمار في الثقافة اليوم لا يقل اهمية عن الاستثمار في الاقتصاد والامن والسياسة بل انه شرط لازم للنجاح فيها وفي كل المجالات.