وفاة مختطف تحت التعذيب في سجون المليشيا بإب

اليمن الإتحادية../

أكدت مصادر محلية في محافظة إب وفاة المختطف علي محمد عايض التويتي, تحت التعذيب في سجون المليشيا الحوثية الانقلابية بمحافظة إب.

وقالت المصادر لـ”سبتمبر نت” أن المختطف علي التويتي الذي ينتمي إلى قرية أعماد بمديرية يريم, والبالغ من العمر(35) عاماً,توفي في سجون المليشيا الحوثية تحت التعذيب.

وأضافت ان المليشيا الحوثية اختطفت التويتي في 19/11 / 2017م من إحدى نقاط التفتيش التابعة للمليشيا في مدينة دمت محافظة الضالع وهو في طريقه إلى منطقته في يريم محافظة اب.

وأشارت المصادر إلى أن المختطف جرى تعذيبه بطريقة وحشية وبشعة استمرت لمدة 3 أيام متواصلة, وتم نقله الى سجون المليشيا في منطقة الرضمة بمحافظة اب, توفي على اثر التعذيب يوم 22/11/2017م.

وأثبتت الصور التي تم الحصول عليها للمختطف, وحشية المليشيا وطريقة تعاملها مع المختطفين فقد تعرض لمختلف انواع التعذيب, “تشريح وتقطيع أطراف من جسده, الكهرباء” لإجباره على التكلم والافصاح عن معلومات ليست لديه.

وبعد جهود طويلة بذلتها اسرة الضحية للحصول على خبر عن ابنها وتنقلت بين صنعاء وذمار واب للبحث عن جثة ابنها سلمت المليشيا جثة التويتي من احد المشافي في مدينة يريم وتم دفنه 1/1/2018م.