“حقوق الإنسان” تطالب المجتمع الدولي بتحمل مسئولياته إزاء ما يحدث من جرائم بحق ابناء تعز

عناوين بوست../
دانت وزارة حقوق الإنسان بالحكومة الشرعية جريمة ا التي ارتكبتها جماعة الحوثي بحق المدنيين في منطقة الخيامي جنوب تعز والتي راح ضحيتها قرابة ثلاثين شخصا بين قتيل وجريح.

وطالبت الوزارة – في بيان لها صباح اليوم – المجتمع الدولي القيام بواجبه للعمل من أجل إنهاء هذا الانقلاب الإرهابي وإيقاف ميليشياته الإيرانية – حد وصفها – والتي باتت تمارس القتل من أجل القتل مستهدفة المدنيين والعسكريين على حد سواء.

كما طالبت المجلس الدولي لحقوق الإنسان وكافة الهيئات الدولية الحقوقية والانسانية للقيام بدورها ومسؤوليتها المتعارف عليها من أجل إيقاف كل تلك الأعمال الإجرامية.

يذكر ان جماعة الحوثي كانت قد شنت صباح اليوم قصفا عنيفا بخمسة صواريخ كاتيوشا على منازل السكان بمنطقة الخيامي مديرية المعافر جنوبي تعز مما ادى الى مقتل تسعة مدنيين بينهم صحفيين وعشرات الجرحى المدنيين والعسكريين الذين كانوا على موعد مع احتفالية تخرج دفعة عسكرية بحضور وزير الداخلية الميسري.