تحالف رصد انتهاكات حقوق الانسان يرصد اكثر من 66 الف حالة انتهاك ارتكبتها مليشيا الحوثي وصالح في 17 محافظة يمنية

اليمن الاتحادية : متابعات
جنيف
اطلق التحالف اليمني لرصد انتهاكات حقوق الانسان تقريره الدوري الثاني عن حالة حقوق الانسان في اليمن اليوم الجمعة بمجلس الامم المتحدة بجنيف تحت عنوان ” اليمن .. عام من الانتهاكات “.

التحالف_اليمني_لرصد_الإنتهاكات

حيث بلغ اجمالي انتهاكات مليشيا الحوثي وصالح في اليمن التي رصدها ووثقها التحالف 66277 حالة منذ الاول من ديسمبر 2014 وحتى نهاية ديسمبر الماضي وشملت 17 محافظة من اصل 22 محافظة تواجدت فيها فرق الرصد التابعة لتحالف المجتمع المدني.
ورصد التحالف خلال تلك الفترة مقتل 8202 مدنيا بينهم 508 طفلا و470 امرأة, واصابة 19882 مدنيا بينهم 2296 طفلا و1927 نساء, فيما احتجز تعسفا 8458 شخصا كانت شريحة السياسيين هي الفئة الاكثر احتجازا حيث وصل عدد المحتجزين سياسيا 4649 شخصا فيما كانت فئة الاعلاميين المحتجزين هي الثانية في قائمة المحتجزين لدى الحوثيين وبلغت 191 اعلاميا بالاضافة الى 2028 ناشطا و 1421 اخرون و159طفلا و10 نساء .
وبلغت حالات التعذيب 1077 حلة وحالات الاختفاء القسري 2706 حالة, فيما بلغت حالات الاعتداء على الممتلكات العامة 2780 حالة طالت النسبة الاكبر منها المرافق التعليمية حيث بلغت 834 مرفقا تليها دور العبادة التي وصلت الى 598 دارا ومسجدا ثم 574 مقرا حكوميا و 435 مرفقا خدميا و279 مرفقا صحيا و60 موقعا اثريا.
وبلغت الاعتداءات على الاعلام والحريات 257 حالة منها 98 حالة قمع احتجاجات وحجب 86 موقعا الكترونيا واغلاق 38 صحيفة و13 منظمة مجتمع مدني وحظر 9 قنوات واغلاق 8 اذاعات , فيما طالت تلك الانتهاكات الاعتداء على الممتلكات الخاصة والتي بلغت 22915 بينها 20311 منزلا و1500 محل تجاري 406 مقرا خاصا و351 مزرعة و186 وسيلة نقل و73 مصنعا.
ورافق اطلاق التقرير العام في اروقة مجلس الامم المتحدة لحقوق الانسان اصدار تقارير نوعية مختلفة تناول تقريرين منها الانتهاكات التي تطال محافظة تعز تحت عنوان ” تعز .. يقتلها الحصار” رصد الحصار الجماعي لمدينة تعز من قبل مليشيات الحوثي والقوات الموالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح, و” تعز … انتهاكات لاتتوقف” تناول انتهاكات حقوق الانسان في المحافظة خلال الفترة من 17 مارس 2015 وحتى 31 ديسمبر الماضي .
فيما تناول تقرير اخير استخدام مليشيا الحوثي وصالح للالغام في محافظات عدن ولحج وابين والضالع ومارب والتي قتلت مائة شخص على الاقل وجرحت اكثر من 150 اخرين, كان النصيب الاكبر في محافظة حيث قتل عدن 75 شخصا بينهم 13 امرأة و12 طفلا واصابة 120 اخرين بينهم 13 امرأة 3 تعرضن لاعاقة دائمة فيما 48 شخصا كانت اصابتهم مابين متوسطة وبالغة بينهم 9 باعاقة دائمة.
و تطرق منسق التحالف اليمني لرصد انتهاكات حقوق الانسان مطهر البذيجي في الندوة التي صاحبت اطلاق التقرير الى الصعوبات والعراقيل التي لاقت فرق الرصد والتوثيق وتعرض 3 منهم للاعتقال من قبل المليشيا وتفجير منزل اخر في محافظة ابين ومايزال اثنين اخرين رهن الاعتقال في محافظة ذمار.
واشار البذيجي في توصيات تقرير تحالف المجتمع المدني والذي يدعو منظومة الأمم المتحدة ومجلس الأمن ومجلس حقوق الإنسان الى السعي الجاد لتنفيذ قراراتها وخاصة قرارات مجلس الامن 2140/2014 و 2216/2015 وقرارات مجلس حقوق الانسان 17/18 (2011) و 27/29 (2014) .
ودعا المجتمع الدولي والمنظمات الدولية المتخصصة الى دعم إعادة بناء أجهزة انفاذ القانون الوطنية ومؤسسات الدولة اليمنية بما يضمن بسط نفوذ الدولة, والعمل على تبني مشروع «اعادة بناء اليمن ” لإعادة إعمار البنية التحتية والاقتصاد الذي دمرته الحرب.
بالاضافة الى دعم برامج الدعم والتأهيل النفسي والبدني لكافة ضحايا الحرب وخاصة الأطفال وضحايا الألغام وكذلك دعم إعادة إدماج المسرحين في الحياة العامة بعد إنتهاء الحرب للحيلولة دون وقوعهم في براثن الجماعات المتطرفة.
ودعا تحالف منظمات المجتمع المدني التحالف العربي لسرعة تفعيل عمل فريق التحقيق المستقل للتحقيق في ادعاءات انتهاكات حقوق الإنسان والخروج بتقرير موضوعي حفاظا على حقوق الضحايا الأبرياء وضمان حقهم في التعويض العادل.
مؤكدا على ضرورة ان تقدم الحكومة اليمنية الدعم اللازم للجنة التحقيق الوطنية في إدعاءات انتهاكات حقوق الإنسان لتتمكن من توثيق كافة الانتهاكات حسب تكليفها.
هذا وقد رافق الندوة معرضا للصور الخاص بانتهاكات مليشيا الحوثي وصالح في اليمن.
الجدير ذكره ان التحالف اليمني لرصد انتهاكات حقوق الانسان عبارة عن تحالف لعشرة من اكبر المنظمات اليمنية المتخصصة غير الحكومية العاملة في مجال الرصد والتوثيق لانتهاكات حقوق الانسان في اليمن , وتأسس في يناير العام 2015 استجابة لحاجة ضرورية في مجال حقوق الانسان والوضع المتدهور لحقوق الانسان في اليمن .